في عام ٢٠١٠، أُعلِنَ فوز قطر بشرف استضافة كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، لتصبح بذلك أول دولة في منطقة الوطن العربي والشرق الأوسط تستضيف أكبر حدث عالمي لكرة القدم.

لقد كانت لحظة تاريخية لدولة قطر كي تسطّر فصلاً جديداً في تاريخ كرة القدم، وفي الوقت ذاته، فرصة رائعة لتعزيز معايير رعاية آلاف العمال الذين يقودون بجهودهم رحلتنا نحو تنظيم بطولة استثنائية.

في الطريق نحو ٢٠٢٢، نضع صحة وسلامة عمالنا على رأس أولوياتنا.

من نحن؟

نحن إدارة رعاية العمال، أحد برامج الإرث التي تم الكشف عنها عام ٢٠١٣، تحت إشراف اللجنة العليا للمشاريع والإرث – الجهة المعنيّة بالتخطيط ومتابعة تنفيذ جميع الأعمال المتعلقة بكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™. يتمثل هدفنا الأساسي في توسيع نطاق تطبيق أفضل الممارسات في مجال رعاية العمال في قطر.

منذ بدء العمل في استاداتنا، استقبلنا أكثر من ٣٠,٠٠٠ عامل من شتى أنحاء العالم ليكونوا جزءاً من هذا الحدث الرياضي التاريخي. ومضت رحلتنا في مجال رعاية العمال مدفوعة بالالتزام بضمان معاملة عالمية المستوى وبأقصى درجات الكرامة والاحترام للأشخاص الذين يشاركون في بناء استاداتنا وغيرها العديد من المرافق. فإنهم يضطلعون بدور مهم في إتمام الاستعدادات والتجهيزات اللازمة للترحيب بضيوف قطر من شتى أنحاء العالم في عام ٢٠٢٢، وضمان رفاههم وفق الإرث الذي تسعى هذه البطولة لإرساء دعائمه.

سعادة السيد حسن عبد الله الذوادي، أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث

مهمتنا

يخضع عملنا بشكل رئيسي لمعايير رعاية العمال التي أطلقناها عام ٢٠١٤. إنها منظومة راسخة على مبادئ تضمن معاملة كل عامل يشارك في المشاريع المرتبطة بكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ وفقاً لأعلى معايير الصحة، والسلامة، والرفاهية، والأمن في جميع الأوقات طوال فترة عمله معنا.

تسهم المسؤوليات اليومية التي يضطلع بها فريقنا في تعزيز هذه المعايير بشكل أكبر من خلال:

  • التطوير المستمر لآليات الامتثال والتنفيذ الفعال لمعايير رعاية العمال
  • الإشراف على جميع الأمور المتعلقة بصحة العمال وسلامتهم عبر برنامج اللجنة العليا
  • إشراك أصحاب المصلحة الداخليين والخارجيين من خلال برامج التوعية والتدريب والبحث من أجل وضع السياسات وصنع القرار
  • تطوير وإدارة قواعد بيانات رعاية العمال وأدوات إعداد التقارير
عمال في منطقة استراحة باستاد راس أبو عبود – أحد مواقع البناء التابعة لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

رحلتنا لرعاية العمال

يوماً بعد يوم، تحقق رعاية العمال علامات بارزة وتُحدث تغييرات طويلة الأمد يتجلى تأثيرها بصورة ملموسة في معايير رعاية العمال التي أصبحت الآن بمثابة معايير مرجعية في شتى أنحاء الدولة والمنطقة. بدءاً من سداد رسوم التوظيف غير الأخلاقية، إلى إطلاق برنامج التغذية الأول من نوعه، ونظام السجلات الطبية الإلكترونية للعمال، وصولًا إلى بدلات التبريد المبتكرة – تتمحور جميع مبادراتنا الاستراتيجية حول تحسين حياة عمالنا في قطر، ومنح عائلاتهم في أوطانهم مستويات معيشية أفضل.

طوال رحلتنا، حققنا الكثير من الإنجازات بفضل جهودنا والدعم المستمر من مقاولينا وأصحاب المصلحة لدينا.

ألقِ نظرة على أبرز المحطات في رحلتنا في ما يلي:

نوسّع نطاق عملنا

كلما اقتربنا من عام ٢٠٢٢، كلما تضاعفت مجهوداتنا بشكل أكبر لضمان ترسيخ إرث دائم لرعاية العمال في قطر يتجاوز بكثير مجال الإنشاءات. ونحن بصدد توسيع نطاق اختصاصنا ليشمل الإشراف على الخدمات التشغيلية كدولة مستضيفة للبطولة، بما في ذلك قطاع الضيافة وغيره من المشروعات والخدمات المرتبطة بالبطولة، مع رؤية طموحة تستهدف تطبيق معايير رعاية العمال الخاصة بنا عبر مختلف القطاعات. وتمتد مسؤوليتنا الآن لتشمل عشرات الآلاف من العمال الذي يباشرون العمل خلال الفترة الراهنة، وكذلك الموظفين التشغيليين الذين سيلعبون دوراً أساسياً في إتمام الاستعدادات خلال الفترة التحضيرية التي تسبق كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، وأثناء انعقادها.

 

من خلال برنامج رعاية العمال، نؤمن بأن كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ هي فرصة رائعة لإحداث تغيير إيجابي ملموس في حياة من هم في أمس الحاجة إليه.

إحصائيات المشروع الرئيسية

اختر الملعب لعرض الإحصائيات الرئيسية. 

الأرقام اعتباراً من ٣١ أغسطس ٢٠٢١.
الأرقام في مقاطع الفيديو دقيقة ومتسقة مع فترة التصوير.

اقرأ المزيد حول رعاية العمال: عمالنا | برامجنا | الإرث | فريقنا | الأخبار والتقارير