تخفيف الإجهاد الحراري

حتى قبل بدء أعمال بناء الاستادات، ندرك تماماً أهمية إيجاد حلول فعالة لمشكلة الإجهاد الحراري المحتملة بين العمال في مواقع العمل المختلفة. لقد نفذنا العديد من الاستراتيجيات للحد من تأثير الإجهاد الحراري عبر مواقع العمل التابعة لنا لضمان سلامة العمال وراحتهم أثناء العمل في الأماكن المفتوحة. بالإضافة إلى ذلك، فإننا نلتزم تماماً بحظر العمل خلال ساعات الظهيرة طوال فصل الصيف وفق التعليمات الصادرة عن وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

في يوليو ٢٠١٩، شارك فريق رعاية العمال باللجنة العليا للمشاريع والإرث في دراسة أعدتها منظمة العمل الدولية ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية لتقييم تأثير الإجهاد الحراري على العمال. امتدت الدراسة لأكثر من ٥,٠٠٠ ساعة من العمل الميداني، مسجلة بذلك رقماً قياسياً كأكبر دراسة من نوعها على الإطلاق في قطاع الإنشاءات.

Workers accessing cold water stations at the Lusail Stadium construction site
Workers sitting in a rest area at the Lusail Stadium construction site

وفي إطار هذه الدراسة، قام خبراء الإجهاد الحراري في مختبر "فايم" من جامعة ثيساليا، بفحص أحد مواقع العمل الخاصة بكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™. خلُصت الدراسة إلى أن عمالنا أقل عرضة للتأثر بالإجهاد الحراري بفضل استراتيجياتنا المعمول بها في هذا الشأن، والتي تركّز أهدافها جميعاً حول دعم تمكين العمال من المراقبة الذاتية لوتيرة ضغوط العمل، وزيادة معدل ترطيب أجسادهم، وأخذ فترات راحة متكررة حسب الحاجة.

رسم توضيحي – النتائج الرئيسية لدراسة الإجهاد الحراري في قطر عام ٢٠١٩ التي أجراها خبراء من مختبر فايم لاب

كما أسفرت الدراسة أيضاً عن قرار وزاري جديد لتمديد الحظر المفروض على العمل في الأماكن المفتوحة من الساعة ١٠ صباحاً حتى ٣:٣٠ مساءً في الفترة من ١ يونيو إلى ١٥ سبتمبر، ودخوله حيز التنفيذ اعتباراً من ٢٠٢١، وذلك على خلاف الحظر السابق الذي كان يسري من الساعة ١١:٣٠ صباحاً حتى ٣ مساءً، خلال الفترة من ١٥ يونيو إلى ٣١ أغسطس.

يعد التخفيف من حدة الإجهاد الحراري أحد أهم العناصر التي ترتكز عليها مبادراتنا لتعزيز رفاهية العمال، إذ نتطلع بشدة إلى التوسع المستمر وتعزيز استراتيجياتنا الحالية. حققنا عام ٢٠١٨ تقدماً كبيراً من خلال تقديم بدلات ستايكول المبردة - وهي ملابس عمل بتقنية ثورية مخصصة لتبريد وترطيب أجسام العمال، تم تطويرها بالتعاون مع شركة تكنيش، إحدى الشركات الرائدة في هذا المجال في المملكة المتحدة، وجامعة حمد بن خليفة. تستطيع بدلات ستايكول خفض درجة حرارة جسم العامل بما يصل إلى ٨ درجات مئوية، فهي مصمّمة لاستهداف المناطق الرئيسية المسؤولة عن تبريد الجسم، مثل الرقبة، والمعصم، والجمجمة ،والجذع العلوي، والفخذين، مما يزيد من قدرة العامل على العمل تحت درجات الحرارة المرتفعة دون الشعور بالإجهاد.

ويجري حالياً إصدار ٥٠,٠٠٠ بدلة للعمال في مشاريع كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، إلى جانب ٢٠,٠٠٠ قناع للوجه من أجل تبريد الرأس وتحسين جودة الهواء عبر تنقيته من ذرات الغبار المتطايرة في الجو. وتعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها اعتماد مثل هذه الملابس المتطورة على نطاق واسع في قطاع الإنشاءات.

يمكن استخدام بدلات ستايكول في الكثير من البلدان والقطاعات المختلفة حيث تؤثر الأجواء الحارة على صحة العمال الذي يعملون في الأماكن المفتوحة. لذلك، نسعى إلى أن يتم نشر هذه البدلة المتطورة على نطاق أوسع ليستفيد العمال في شتى أنحاء العالم من تقنية التبريد الثورية هذه، حيث نُرسي دعائم الإرث المستدام لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™.

قدمنا بدلات ستايكول المبتكرة لحماية العمال خلال أشهر الصيف، ولكن هل فعلاً تُحدث هذه البدلات فرقاً في أرضية الملعب؟ قام سفراء اللجنة العليا باختبار بدلات ستايكول. هيا لنكتشف!

الأرقام اعتبارًا من ٣١ أغسطس ٢٠٢١.
الأرقام في مقاطع الفيديو دقيقة ومتسقة مع فترة التصوير.

اكتشف المزيد حول ما نقوم به من أجل عمالنا: الرئيسية | معاييرنا | التوظيف الأخلاقي | صوت العمال | تطبيق صديقي

 

اقرأ المزيد حول رعاية العمال: الرئيسية | عمالنا | برامجنا | الإرث | فريقنا | الأخبار والتقارير