التوظيف الأخلاقي

من دون شك - قدّم عمالنا تضحيات كبيرة ليكونوا جزءاً من كأس العالم FIFA™ الأولى التي سيستضيفها الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط، فقد تركوا ديارهم وعائلاتهم على أمل بناء مستقبل أكثر إشراقاً في قطر. وبالتأكيد، واجه العمال تحديات ومصاعب كبيرة خلال عملية الهجرة، أبرزها أنها قد تجعلهم فريسة لبعض الممارسات غير الأخلاقية من قبل وكالات التوظيف التي تفتقر إلى المهنية الكاملة في عملها.

بموجب قانون العمل القطري، يُعتبر فرض رسوم الاستقدام عملاً غير قانوني، وهذا أيضاً ما تنص عليه معايير رعاية العمال الخاصة بنا، حيث تحظّر قيام المقاولين بفرض رسوم استقدام على العمال. يمتد التأثير السلبي لهذه الممارسات الخاطئة إلى ملايين العمال المهاجرين في العالم، بما في ذلك العمال في مشاريع اللجنة العليا، حيث يُضطرون إلى الاستدانة حتى يمكنهم الحصول على فرصة عمل خارج بلدانهم الأصلية.

تلتزم رعاية العمال بمكافحة هذه الممارسة غير الأخلاقية، مما يضمن حماية عمالنا منذ المراحل الأولى لعملية التوظيف. أثناء مراجعة العطاءات المقدّمة، نسعى جاهدين للتعاون فقط مع المقاولين الذين يلتزمون بممارسات التوظيف الأخلاقي، ومن يعملون مع وكالات التوظيف المعتمدة من قبل وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية.

عامل بأحد مواقع البناء التابعة لكأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™

ومن هذا المنطلق، أطلقنا خطة السداد الشاملة عام ٢٠١٧، والتي تتطلب من المقاولين سداد رسوم التوظيف التي دفعها العمال في أوطانهم، حتى في حالة عدم تمكنهم من تقديم الوثائق التي تثبت ذلك. يتمثل هدفنا الأساسي من خلال هذه الخطة إلى تخليص العمال من أعباء إثبات دفع هذه الرسوم والإلقاء بالمسؤولية الكاملة على عاتق أصحاب العمل. ومن ناحية أخرى، ساعدت هذه المبادرة في تحرير عمالنا من أية أعباء مالية إضافية قد يتكبدونها في إطار سعيهم للحصول على فرصة عمل خارج بلدانهم، وتمكينهم من دعم عائلاتهم بشكل أفضل. ومنذ عام ٢٠٢٠، أصبح الزامياً لجميع المقاولين تقديم خطابات ضمان معتمدة من وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، الأمر الذي آتى ثماره وعزّز خطتنا بشكل أكبر.

التزم غالبية المتعاقدين معنا بسداد رسوم التوظيف إلى العمال، وهم الآن يوسعون الخطة لتشمل العمال في المشاريع غير المرتبطة بالبطولة. فمن خلال دعمهم المستمر، سنصبح قادرين على المضي بإرثنا إلى الأمام لترسيخ أفضل ممارسات رعاية العمال.

رسم توضيحي – إحصائيات خطة السداد الشاملة التي أطلقتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث

قصص عمالنا

تُحدث خطة السداد الشاملة فرقًا كبيراً في حياة عمالنا. تعرّف على قصصهم أدناه.

الأرقام اعتبارًا من ٣١ أغسطس ٢٠٢١.
الأرقام في مقاطع الفيديو دقيقة ومتسقة مع فترة التصوير.

اكتشف المزيد حول ما نقوم به من أجل عمالنا: الرئيسية | معاييرنا | تخفيف الإجهاد الحراريصوت العمال | تطبيق صديقي

 

اقرأ المزيد حول رعاية العمال: الرئيسية | عمالنا | برامجنا | الإرث | فريقنا | الأخبار والتقارير